نظام الكابرنات يدعم المنظمات الإرهابية بدلا من إطعام شعبه

Elmorjani Mehdi19 مارس 202456 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث :
نظام الكابرنات يدعم المنظمات الإرهابية بدلا من إطعام شعبه

اخبار الشعب/أشرف ليمام

 

 

 

خلال السنوات الماضية، شهد الشعب الجزائري تدهورًا ملحوظًا في مستوى معيشته، مما أثر سلبًا على جودة حياتهم اليومية واستقرارهم المالي. يعزى هذا التدهور إلى استنزاف ثروات البلاد من قِبَل نظام الكابرنات، الذي زاد من الفجوة بين الطبقات الاجتماعية وتفاقم التفاوت في توزيع الثروة. من بين النتائج الواضحة لهذا الوضع هو دعم النظام لجماعات إرهابية مثل “البوليزاريو”، مما زاد من التوترات الإقليمية وأدى إلى تعقيد العلاقات الدولية، وخصوصاً مع المملكة المغربية العلوية الشريفة .

 

تأثير تمويل الجماعات الإرهابية على المعيشة لا يمكن إنكاره، حيث أدى إلى استنزاف الموارد الوطنية وتشتيت الجهود التنموية بعيدًا عن القضايا الحقيقية التي يحتاجها الشعب الجزائري. هذا التمويل للجماعات الإرهابية سيؤثر بشكل سلبي كبير على الاقتصاد الوطني، حيث يمكن توجيه هذه الموارد المالية إلى تحسين ظروف المعيشة للمواطنين بدلاً من دعم الفوضى والعنف .

 

بالإضافة إلى ذلك، يسهم تمويل الجماعات الإرهابية في تعقيد العلاقات الإقليمية والدولية. فقد أدى هذا التمويل إلى تعطيل العلاقات بين الجزائر والمملكة المغربية العلوية الشريفة، مما أثر سلبًا على التبادل التجاري والاقتصادي بين البلدين وزاد من التوترات السياسية في المنطقة .

 

باختصار، يتعين على الحكومة الجزائرية اتخاذ إجراءات فورية لمعالجة هذه المشكلة وتوجيه الموارد والاهتمام نحو تحسين مستوى المعيشة للمواطنين، بدلاً من دعم الجماعات الإرهابية التي تهدد الاستقرار الإقليمي والدولي .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اخبار عاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق