هلال.. ايها الجزائريون فكروا مرتين قبل التفوه عن بلد اسمه المغرب

Anass Elwardi30 سبتمبر 2023105 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث :
هلال.. ايها الجزائريون فكروا مرتين قبل التفوه عن بلد اسمه المغرب

أخبار الشعب.. متابعة محمد شيوي

رد قوي وناري للسفير المغربي، الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، خلال النقاش العام للدورة الـ78 للجمعية العامة للأمم المتحدة، بنيويورك على اتهامات وإدعاءات ممثل الجزائر عمار بن جامع.

كلمة عمر هلال مترجمة كالتالي:

أنتم تعبرون عن تضامنكم ودعمكم، لكنكم في نفس الوقت تدسون سمكم، أود أن أقول لكم زملائي الأعزاء أنه في الفترة التي مر منها المغرب وحزن العائلات ومئات الموتى والجرحى بسبب الزلزال كنتم تهاجمون المغاربة.

لا يمكن للمرء أن يذرف دموع التماسيح ويهاجم في الوقت نفسه بلدا لا يزال يعيش مأساة.

تعبرون عن تضامنكم معنا، وفي الوقت نفسه تهينون الموتى والمغاربة، الجزائر لديها ذاكرة ضعيفة وليس لديها احترام لضحايا الزلزال والشعب المغربي.

أكثر من 50 سنة وتدعون أنكم طرف محايد، وليس طرفا معنيا ورئيسا في هذا النزاع، وهل اتخاذ ممثل لكم لحق الرد على الخطاب المغربي لوحده ضمن قائمة الدول الحاضرة يعني حقا أنكم بلد حيادي في ملف الصحراء؟

أنتم تقومون بتشويه التاريخ حيث تتجاهلون ما تقوم به الأمم المتحدة، الجزائر تدعي أنها تدافع عن القرارات الأممية من خلال الدعوة إلى الاستفتاء ونست أن مجلس الأمن منذ ثلاثة وعشرين سنة لم يعد يدعو إلى هذا المبدأ، لكن الجزائر مثل المحامي الذي يدعي الدفاع عن القانون، ويغتصبه في الوقت نفسه، إذا كانت الجزائر تدعي حقا الدفاع القانون الدولي، فيجب عليها أن تطبق ذلك على الشعب الذي جاء قبل الدولة الجزائرية وهو القبائل.

إذا كنتم تحترمون حقا وتلتزمون بالقانون وكان جزءا من تاريخكم لماذا لا تطبقون ذلك في موطنكم؟، لماذا تقومون بغلق المعسكرات ولماذا تمنعون عمليات تسجيل الأشخاص هناك إن لم تكونوا طرفا في ذلك؟

جميع الحاضرين في هاته القاعة يطالبون بمعرفة سبب قيام الجزائر بالهجوم على الوحدة الترابية للمملكة بشكل مستمر إذا لم تكن هي طرف رئيسي في النزاع كما تدعي.

الجزائر هي البلد الوحيد في العالم الذي طالب الأمين العام للأمم المتحدة بتغيير قراره حول الصحراء المغربية، رغم أنه لا يمس بشكل مباشر هذا البلد.

لماذا ترفضون الجلوس في طاولة المفاوضات، وهي من الأمور الذي دعا إليها الأمين العام للأمم المتحدة في قرارته الأخيرة؟

الجزائر أنتم طرف وترفضون الاستماع إلى مجلس الأمن وتنتقون القرارات التي تناسبكم وتنسون غيرها.

على الجزائر احترام المغاربة بشكل أجمع، والتوقف عن زعزعة الوضع الإقليمي الذي يبقى فيه المغرب البلد الآمن الوحيد بالمنطقة.

الصحراء عبارة عن جنة، فالأقاليم الجنوبية للمملكة تعرف تنمية تفوق مدن الجزائر، فالمواطنين يعيشون في الأقاليم الجنوبية أحسن من الذين في المدن الجزائرية، حيث يصطف الناس في طوابير من أجل الحصول على الدقيق والقمح والحليب.

هذه هي الجزائر التي تخسر الملايير من أجل تسليح جماعة انفصالية ولكن تترك شعبها في الجوع.

اقرأوا التقرير الأممي الصادر مؤخرا عن حرية التجمع بعد زيارة الخبير الأممي للجزائر، حيث يصف التقرير كيف يعيش الجزائريون تحت القيود وقمع للحريات وتقييد للحركة واعتقالات عشوائية وتوجيه الاتهامات الكاذبة ضد الأطراف المختلفة في الرأي، لماذا لا تدعون شعبكم يستمتع بتقرير المصير قبل أن تطالبوا به للشعوب الأخرى؟

المغرب في صحرائه إلى الأبد، انظروا إلى الصحراء والتقدم والتنمية الذي تعرفه نقوم بالبناء ونعمل على تنفيذ سيادة القانون ونسمح للجميع من هم في منطقة الصحراء والمناطق المختلفة وخاصة أفراد من البوليساريو سابقا بتدبير مهام المسؤولية كما يمكنهم المشاركة في الحياة الثقافية والاقتصادية والاجتماعية في المنطقة.

أتمنى من زملائي الأعزاء، أنه في المرة القادمة، عندما تريدون فتح أفواهكم والتكلم عن المغرب يجب أن تفكروا في الأمر مرتين.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اخبار عاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق