تواصل الأيام الأبواب المفتوحة التي تنظمها المديرية العامة للأمن الوطني

MOSTAFA CHAAB19 مايو 2023149 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث :
تواصل الأيام الأبواب المفتوحة التي تنظمها المديرية العامة للأمن الوطني

خبــر

أخبار الشعب

تواصل الأيام الأبواب المفتوحة التي تنظمها المديرية العامة للأمن الوطني هذه السنة بمدينة فاس، خلال الفترة الممتدة من 17 إلى 21 ماي الجاري، تسجيل إقبال جماهيري مكثف، خصوصا من جانب تلاميذ المؤسسات التعليمية العمومية والخاصة وباقي الشرائح المجتمعية.

 

وأوضحت اللجنة المنظمة لهذه التظاهرة بأن عدد الوافدين على فضاء الأيام الأبواب المفتوحة ناهز في اليوم الثاني 200 ألف زائر، من مختلف الفئات العمرية، ليصل مجموع الضيوف والزوار خلال اليومين الأولين من هذه التظاهرة المجتمعية 344 ألف و100 زائر.

 

وقد شارك في مواكبة وتغطية أنشطة هذه التظاهرة خلال اليومين الأولين 72 وسيلة إعلامية ومنبر صحافي، من بينهم قنوات تلفزية عمومية وخاصة وأجنبية ومحطات إذاعية ومنابر إخبارية وطنية وجهوية ومحلية.

 

كما قدم أطر الأمن الوطني الذين يشرفون على الأروقة المقامة في فضاء التظاهرة، خلال اليومين الأولين من هذه التظاهرة، ما مجموعه 216 تصريحا صحافيا لمختلف المنابر الإعلامية والقنوات التلفزية والمحطات الإذاعية التي تواكب هذه التظاهرة المجتمعية في بعدها التواصلي.

 

وكانت المديرية العامة للأمن الوطني قد نظمت هذه السنة الاحتفال السنوي بمناسبة ذكرى تأسيسها السابعة والستين بمدينة فاس، بالتزامن مع انطلاق النسخة الرابعة لأيام الأبواب المفتوحة للشرطة، وهو الحفل الذي عرف حضور 500 من الضيوف، من بينهم وزراء ومسؤولين في قطاعات حكومية وقضائية وعسكرية، وممثلين عن مؤسسات أمنية وطنية وأجنبية معتمدة بالرباط، وشخصيات مدنية وفاعلين خواص، وأطر من المديرية العامة للأمن الوطني والمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، بالإضافة إلى ممثلين عن 74 وسيلة ومنبر إعلامي وطني وأجنبي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اخبار عاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق