“بلاغ من المنظمة الديمقراطية للصحافة ومهن الإعلام حول شكاية انتهاكات جنسية وتهديدات”

MOSTAFA CHAAB23 نوفمبر 2023214 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث :
“بلاغ من المنظمة الديمقراطية للصحافة ومهن الإعلام حول شكاية انتهاكات جنسية وتهديدات”

 

أخبار الشعب/

الدار البيضاء، 23 نونبر 2023

بلاغ للرأي العام

توصلت المنظمة الديمقراطية للصحافة و مهن الاعلام المنضوية تحت لواء المنظمة الديمقراطية للشغل بشكاية من المواطنة (س.ك)، التي سردت واقعة استغلالها الجنسي من طرف زميل صحفي مقابل وعود منه بالتدخل لصالحها في ملفات قضائية، و بعد الاطلاع على ما أدلت به المشتكية من محادثات هاتفية و صور و تسجيلات و الوقوف عند هشاشة وضعيتها الاجتماعية و المادية، تم توجيهها مباشرة الى محامية بهيئة المحامين بالدار البيضاء لدراسة الملف.

بالتنسيق مع السيدة المحامية، التي اعتبرت الملف يشمل جميع أركان جناية الاتجار بالبشر ، تم تكليفها من طرف المشتكية للتقدم بشكاية.

امتنعت المنظمة الديمقراطية للصحافة و مهن الاعلام عن النشر لعدم الخوض في تفاصيل هذا الملف احتراما لسرية البحث و حفاظا على سلامة المشتكية، إلا أنه و في ظل عدم التزام الزميل المعني بالملف باحترام اختيار المنظمة الديمقراطية للصحافة و مهن الاعلام في توجيه المشتكية إلى القضاء و قيامه بتهديد مباشر و عبر عدة أشخاص للكاتبة الوطنيةً للمنظمة، و ترويجه لمعلومات مسيئة لشخصها،

نعلن نحن أعضاء مكتب المنظمة الدديمقراطية للصحافة و مهن الاعلام :

-أن تضامننا مع المشتكية أولا كمواطنين و ثانيا كصحافيين هو تضامن مطلق و لامشروط لأننا نرفض استغلال أي شخص و تحت أي ذريعة كانت،

-أن اختيارنا لعدم نشر هذا الملف و طرحه للرأي العام هو من باب حماية الحياة الشخصية للمشتكية،

-أننا نرفض رفضا كليا أن تمارس علينا ضغوطات من طرف الزميل و أننا نتشبت بحقنا في حماية المهنة و الترافع من أجل حقوق الاشخاص، و توجيههم الى القضاء،

-أننا و في جميع الاحوال، لمً نسلك طريق المؤسسات إلا لاننا مقتنعين تماما أن القضاء يبقى هو الفيصل في نزاعات بين الافراد بصفة عامة، و سيكون هو الفيصل بين المشتكية و الزميل المعني بالأمر،

-أننا نحتفظ بحقنا في سلوك جميع المساطر القضائية بخصوص التهديدات التي توصلنا بها من طرف الزميل المعني بالأمر.

عاشت المنظمة الديمقراطية للصحافة و مهن الاعلام المنضوية تحت لواء المنظمة الديمقراطية للشغل.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اخبار عاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق