شغب الملاعب …غول بات خارج السيطرة

اخبار الشعب
أقلام حرةمجتمع
اخبار الشعب14 فبراير 2020152 مشاهدةآخر تحديث : الجمعة 14 فبراير 2020 - 12:25 صباحًا
شغب الملاعب …غول بات خارج السيطرة

اخبار الشعب/ بقلم : محمد التويجر

أما آن للذين يحركون نعرة العنصرية والتشيع السلبي لغاية لتفرقة بين جمهور الرياضة المغربية أن يسارعوا إلى وضع حد لفصول المشهد الدامي الذي بات ملتصقا بملاعبنا الكروية أساسيا؟
بقدر ما يعبر العالم عن إعجابه عن لحظات الفرح التي يبدعها رواد مدرجات ملاعبنا، بقدر ما تشمئز النفوس من الانفلاتات المتكررة التي تغذيها بلا توقف وسائط التواصل الاجتماعي عبر تدوينات وخرجات تمتح من معاجم الإقصاء والحقد الأعمى والكراهية ؟
من اجل المقارنة، أدعوا الجميع إلى تصفح واستحضار صور جمهور العقود الخوالي، حيث كان الملعب شبيها بدور سينما أو قاعات مسرح، يجمع داخل فضائه عشاق المستديرة بلا تمييز،حيث تجد محبي الفريقين المتباريين جالسين جنبا إلى جنب منخرطين في تبادل أطراف الحديث، معربين عن إعجابهم بهذا النجم أو ذاك، بغض النظر عن انتمائه أو منشئه، ليتفرق المجمع على وقع العناق والتهاني .
للأسف، ذاك الزمن الذهبي صار جزء من الماضي ، مما يدفع كل عاقل مسؤول إلى طرح مجموعة أسئلة جوهرية تساؤل:
– ماذا تغير حتى تحولت ملاعبنا إلى مقابر ومخافر مفتوحة ليل نهار؟
– أي دور للفصائل في ما يحدث ، وما علاقة مسؤولي الأندية بالفصائل المذكورة؟
– ألا تحتاج المقاربة الأمنية إلى إعادة نظر، مع إلزامية تغيير المشرفين عليها بعدما عمروا كثيرا في مراكزهم ، مستفيدين هم وذويهم منها بشكل لافت، دون أن ينعكس أداءهم إيجابا في اتجاه الحد من خطورة عنف الملاعب الرياضية ؟
– أين علماء الاجتماع من شبح الموت الذي يتجول حرا طليقا بين المدرجات ؟
– ما ذنب الأبرياء الذين وجدوا أنفسهم صدفة في معمعة الأحداث، متحولين إلى ضيوف على المستعجلات قصد تلقي الإسعافات الضرورية، أو مخافر الشرطة لغاية تسجيل شكاية ضد مجهول مختص في إلحاق الضرر بسياراتهم ؟
حتى الإعلام له دور في ما يحدث، لأن بعض الزملاء – سامحهم الله – ينساقون دون أن يعوا خطورة ذلك، في التشيع لهذا الفريق أو ذاك، ناهيك عن العبارات المستعملة في تغطياتهم كما تقاريرهم التقديمية للمباريات، وكأن الفرق مقبلة على معارك لا تبقي ولا تذر.
بكل تأكيد، لن تنفع الاعتقالات ولا العقوبات في إيقاف النزيف، فسيناريو مركبي الرباط والبيضاء (على سبيل المثال لا الحصر) سيتكرر إذا لم تتم مباشرة تشخيص سريع ومعمق يقود إلى الوقوف عند الأسباب والمسببات، ومن ثمة اعتماد مقاربة بديلة ، تصل – كما هو معمول به في بريطانيا – إلى منع جمهور الفريق الضيف من مصاحبته إلى خارج القواعد، وتسجيل العناصر الخطيرة في قوائم تعمم على مختلف مراكز الشرطة وإرغامها على القدوم إليها يوم اللقاءات، لا تغادرها إلا بعد نهايتها .
هي إجراءات ضرورية، من ضمن أخرى، للحد من تفشي الظاهرة التي تهدد، بدخول مجتمعنا في دوامة مستقبل ضبابي غامض، إلم يتعامل معها بالحزم والجدية اللازمين .
شغب الملاعب غول ساهم الجميع في احتضانه من حيث لا يدري، مغذيا إياه بمختلف أشكال الدعم، وأعتقد أن الوقت حان ليتحرك كل من له صلة بالموضوع، قبل أن يصبح هذا الغول خارج السيطرة

IMG 20200213 WA0198 - اخبار الشعبIMG 20200213 WA0197 - اخبار الشعب

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

%d مدونون معجبون بهذه: