زيدان يوجه رسالة قوية لغوارديولا الستي بأدائه المميز في قمة الكلاسيكو!

اخبار الشعب20 ديسمبر 2019107 مشاهدةآخر تحديث : الجمعة 20 ديسمبر 2019 - 4:38 مساءً
اخبار الشعب
رياضة
زيدان يوجه رسالة قوية لغوارديولا الستي بأدائه المميز في قمة الكلاسيكو!

 

الشعب/

بعدما كشف النقاب عن نتائج قرعة دور الستة عشر لدوري أبطال أروبا والتي أسفرت عن معارك ملحمية من العيار الثقيل، أبرزها تلك التي ستجمع بين مدريد الإسباني صاحب الرقم القياسي في اللتويج بالبطولة الأغلى في القارة العجوز برصيد ثلاثة عشر لقبا وبطل البريمرليغ مانشستر سيتي المتعطش لاعتلاء منصة التتويج بدوري الأبطال.

مباشرة بعد القرعة وصل الانفصام وتضارب الآراء لدى بعض المحللين والنقاد بخصوص لقاء الريال مع الستي إلى مرحلة القول بأن السيتيزنز يُعاني في خط الوسط وخط الدفاع بعكس الريال الذي يتحسن دفاعياً ويمتلك الجودة في خط الوسط, ورغم ذلك فأن الترشيحات تصب في صالح الستي !

نفسُ الأصداءِ وردود الفعل التي صدحت بها الحناجر حين تقابل أنشلوتي مع البعبع الألماني بايرن جوارديولا, في ذلك الوقت وكما جرت العادة صبت التوقعات في صالح البايرن، لكن الديك الفرنسي زين الدين زيدان ضرب توقعات المتشائمين بعرض الحائط وجعل من بيب والبافاريين جسرا نحو لقب دك في خزائن قلعة النادي الملكي..

الأداء المثالي الذي ظهر به مدريد في قمة الكلاسيكو في إطار منافسات الدوري الاسباني على ملعب الكامبنو معقل النادي الكتالوني تحديدا في المباراة المؤجلة من الجولة العاشرة من الليغا، والذي انتهى على بياض ليستمر تقاسم الصدارة بين المرينغي والبلوغرانا ب 35 نقطة لكل مع أفضلية كتالونية بفارق الأهداف،

الهيمنة الملكية والتكتيك المحكم الذي ظهر به الملوك كان بمثابة رسالة قوية لغوارديولا الستي الذي سيواجهه اوروبيا على ملعب سنتياغو برنابيو ذهابا في 26 فبراير 2020 في حين يلعب الاياب في 17 مارس 2020 على ملعب الإتحاد، نظرا للتشابه الكبير بين طريقة لعب برشلونة ومان سيتي الذي يعتمد أساسا على الاستحواذ ولعب الكرة في عمق المستطيل الأخضر…. وهو ما تمكن زيدان من كبحه بالضغط المباشر بأكثر من لاعب على حامل الكرة والبناء المستميث للهجمات من الصفوف الخلفية بالرغم من الغيابات المهمة التي شهدها الريال أبرزهم النجم البلجيكي ايدن هازارد بالإضافة إلى الظهير البرازيلي مارسيلو ووسط الميدان الكولومبي خاميس رودريغيز….

السؤال الذي يطرح نفسه الآن مع عودة روح الفريق الذي حقق الأبطال ثلاثا على التوالي، ومع احتمال عودة المصابين او وافدين جدد في المركاتو الشتوي القادم علما أن قوانين الإتحاد الأوروبي لكرة القدم تسمح بمشاركة اللاعب مع الفريق الذي انتقل إليه في مسابقة دوري أبطال أوروبا.. هل يستطيع زيدان تحقيق المفاجأة مرة أخرى ويأكد أن قبول تحدي العودة لم يكن عبثا، أم أن ما حدث ليلة الكلاسيكو ضبابة عابرة!

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق