شبل الأطلس في جنة كرة القدم … فهل ينجح؟

اخبار الشعب
2020-06-30T19:08:24+01:00
2020-06-30T19:08:47+01:00
رياضة
اخبار الشعب30 يونيو 2020115 مشاهدةآخر تحديث : الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 7:08 مساءً
شبل الأطلس في جنة كرة القدم … فهل ينجح؟

/حكيم الزايري

أشرف حكيمي إسم أصبح حديث صحف العالم … ما قدمه في الدوري الألماني جعل إسمه يشع في البونديسلغا، ليصبح محط عروض الكثيرين و يكون الفائز بخدماته قد خطف موهبة ستضيف له الكثير .

اللاعب تطور كثيرا، ليجعل من نفسه رقما صعبا، ويصبح من بين أفضل الأظهرة في العالم … لهذا فبوصلة الفرق التي لديها خصاص في الظهير الأيمن، كان تتجه نحو أشرف .

لكن تبقى أسئلة كثيرة مطروحة … لماذا بالضبط إنتر يا حكيمي؟ لماذا الريال يستغني عن لاعب يعتبر من بين الأفضل في مركزه؟ وأيضا لماذا كونتي أصر عليه منذ مدة طويلة؟
هي تساؤلات عديدة جعلت عشاق المستديرة منقسمي الأراء … خاصة أنه كانت هناك عروض أفضل من الإنتر، لكن في الأخير الحكيم اختار النيراتزوري !

انطلاقا من هاته الجملة الأخيرة، يتضح لنا أن المفاوضات لم تكن وليدة اللحظة، واضح أن حكيمي و إنتر كانا في تواصل وإتفاق قبل التوقف الذي حصل لكرة القدم … و هذا ما يفسر سرعة حسم الصفقة مع مدريد، لأن اللاعب كان قد أنهى شروطه مع النادي.

أولا قبل التطرق لأي شيء؛ يجب أن نعلم أن إنتر ميلان أتى بمشروع واضح المعالم يقوده ماروتا، و لمن لا يعرف هذا الأخير فهو ببساطة قائد صحوة يوفنتوس، بسببه السيدة العجوز أصبحت ما هي عليه اليوم، مدير تنفيذي قدير يعرف ما يفعل، و يمتلك نظرة ثاقبة ستجعل الإنتر في مسار تصاعدي في المواسم الآتية … لهذا وجهة إنتر حاليا يفضلها أي لاعب، لأن النادي واضح أن لديه أهداف و إستراتيجية يريد أن يسير عليها، عكس القطب الآخر من ميلانو، فالروسونيري للأسف مازال في قوقعة الظلام و ليست واضحة معالمه.

جلب كونتي بخبرته وقوة شخصيته جعل أسهم إنتر في تصاعد، خاصة أنه يمتلك جودة لاعبين رائعة، فالتشكيلة التي يضمها الفريق تجعله يستطيع المنافسة ( يبقى فقط تحسين جودة البدلاء) ؛ وهذا ما أكده هذا الموسم بتنافسه الشديد مع يوفنتوس على عرش السيري أ … الإيطالي العاشق لخطة 5-3-2 ، و هو الأسلوب الذي يميزه لذا يحاول جاهدا الاتيان بلاعبين يناسبون هذا الأمر.

وهاته النقطة هي التي تجعل اختيار أشرف في محله، فتألق اللاعب كان بسبب نهج فافر، الذي يشبه تقريبا كونتي مع اختلاف التوجه ؛ فالإيطالي يجعل الدفاع أولا عكس السويسري … لكن الأهم أن كلا بوصلتي المدربين تتجهان لثلاثي دفاعي و السماح للظهير بالتوغل في خط ملعب الخصم، و يصبح هو محطة الحسم.

وهذا الفرق الذي يجعل أن اختيار الحكيم كان حكيما … فالدولي واضحة مميزاته و عيوبه !

المميزات: و حاسم و قاتل في المسائل الهجومية، اللاعب بسرعته و بحسه التهديفي و الأهم بتمركزه يجعل أي منافس يضرب له ألف حساب، وخير مثال كان ضد إنتر في ذات الأذنين فأشرف حطم كل مابناه كونتي، ولم يستطع هذا الأخير إيجاد حل لإيقاف زحفه … لهذا كفكرة هجومية هو صالح للبناء عليها، فإمتيازاته تجعل أي مدرب يخضع لها.

العيوب: تتمثل في شيئين فقط : التغطية و المواجهات واحد لواحد .
الكثيرون يقولون أن من عيوب حكيمي أنه غير صالح لخطة رباعي دفاعي، بل بالعكس إذا نظرنا للأرقام و الإحصائيات سنجد أن اللاعب جيد في مسألة الخط الخلفي المكون من أربعة لاعبين في الدفاع، فهو في هاته الحالة يكون موازيا بين المهمتين … الفرق يكمن في أوج فورمة أشرف حكيمي و ليس لأنه سيء في تلك المسألة، فاللاعب في خطة ثلاثي دفاعي تكون عنده حرية تامة، مما يسمح له بالظهور و تبيان كل مميزاته لهذا فخيار إنتر كان الأفضل له؛ أما جودته فهي لا تقل عندما يلعب بخطة مكونة من أربع مدافعين، كما يقول البعض .

كخلاصة لهذا الانتقال، اللاعب أحسن الإختيار. فالذهاب لإنتر سيساعده على الإستمرار في نفس المهام التي جعلت الكل يقف و يعترف به … وكونتي سيجعل اللاعب يكمل على نفس النهج، مع تصحيح العيوب .

إختيار جد موفق لشبل الأطلس … فبعد أن عرف خبايا الليغا ؛ وكسب التطور في البونديسلغا ؛ الآن حان أوان المجد في جنة كرة القدم، هاته الأخيرة ستكسبه خبرة لن يجدها في أي مكان، ليصبح لاعبا متكاملا من جميع النواحي ؛ خاصة و دون نسيان أنه في هذا السن الصغير قد شارك في كأس الأمم الإفريقية، و كأس العالم، و هو أمر ليس سهلا أبدا.

محطة جديدة لأشرف حكيمي ستجعل اللاعب في اختبار مهم يعزز من مهارته … و يجعل المنتخب المغربي أكبر مستفيد، فأن تمتلك حكيم زياش مع أشرف حكيمي، لأمر قد يجعل من الحلم حقيقة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

%d مدونون معجبون بهذه: