✍️..صدى الكلمات.. الحياة والأمل والعافية..!!؟؟

أخبار الشعب21 نوفمبر 202223 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث : الإثنين 21 نوفمبر 2022 - 11:50 صباحًا
أخبار الشعب
فن وثقافة
✍️..صدى الكلمات.. الحياة والأمل والعافية..!!؟؟

 

اخبار الشعب/

✍️..صدى الكلمات..

الحياة والأمل والعافية..!!؟؟

يهديها لكم..

صديقكم خالد بركات..

 

ڪن أنت الُِشُخـص الُِذَي عٍندِما يرٍاه الُِناس

يقٌوُلُِوُن : ما زْالُِت الُِدِنيا بَخـيرٍ..

 

راقت لي..وعلينا شكر الله دائماً..

كتب هنري ميلر في عيد ميلاده الثمانين:

إن كنت قد بلغت الثمانين وأنت لست مشلول أو معتل، فإنك لا زلت بصحة جيدة، وتستمتع برياضة المشي، وبوجبتك، إن كنت تستطيع النوم من دون تناول حبوب منومة، إن كانت الطيور والأزهار والبحر والجبال ما زالت تُلهمك كما كانت فأنت شخص محظوظ ومن الأفضل لك أن تسجد شاكراً لطف الرب ورعايته الدائمة. أما إن كنت شاباً بحساب السنين، ومخرباً في عمق روحك وكنت على وشك أن تصبح إنسان آلي، فلعل أفضل شيء تفعله، بعد أن تأخذ نفساً عميقاً، بالطبع، هو أن تقول لروحك الداخلية :

“ اللعنة يا صديقي، أنت لا تملكني..!! “

 

تذكر ..إن كنت لا تزال قادراً على الحب وقادراً على مسامحة والديك اللذين ارتكبا جريمة إحضارك إلى هذا العالم، إن كنت قنوعاً بمكانك، وباستقبال أيامك كيفما جاء بها القدر، إن كنت قادراً على الغفران والنسيان، إن استطعت أن تكبر من دون أن تصبح فجاً، عابساً، متشائماً يشعر بالمرارة، فقد قطعت نصف طريق حياتك..

 

أيام الحياة أجمل الدوافع نحو الأمل، وكل يوم حكاية البدايات الجميلة، لأجل قلبك اشبع يومك هذا بالتفاؤل وابتسم وانظر لما تملكه من النِعَم..

 

وإن ضاقت عليك الأرض بما رحُبت، فاخرج وأنظر إلى السماء كيف رُفعت، أما علمت أنَّ رافعها قادر على تفريج الكروب وإن عظُمت..

 

اللهم..أنت المعطي لمن دعاك يا من ترانا ولا نراك

ويا من ترزقنا دائماً من بركاتك ولا نبلغ ثناك..

إجعل لنا بكل دعوة إجابة وبلغنا رحمتك ورضاك

وافتح لنا أبواب السعادة والأمل ونسألك بركة العمــر وصحة الجسد وسعة الرزق وراحة البال

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق