22 مايو، 2022
مونيا:مهاجرة مغربية ببلجيكا تقتل على يد شاب عنصري والجهات المغربية المسؤولة لم تحرك ساكنا
حوادث دولية مجتمع

مونيا:مهاجرة مغربية ببلجيكا تقتل على يد شاب عنصري والجهات المغربية المسؤولة لم تحرك ساكنا

 

الشعب/المصطفى شعب

مساء الأحد الماضي وببلدية إيفيير البلجيكية لفظت مواطنة مغربية أنفاسها الأخيرة حيث أقدم على توجيه طعنات قاتلة لها على مستوى الرقبة والقلب،ولاذ بالفرار تاركا الأم المغربية قتيلة غارقة في دمائها تاركة طفلها الصغير بقربها في العربة،كل هذه الوقائع المحزنة صارت من الماضي،لكن الغريب في الامر هو أن الأمر كان حادثة غير مهمة لدى وسائل الإعلام وأن الجهات المسؤولة المكلفة بالجالية لم تحرك ساكنا في القضية،على عكس السلطات البلجيكية ممثلة في شخص عمدة البلدية وبعض المسؤولين المحليين شاركو في الوقفة التضامنية والتنديدية تضامنا مع الضحية.
إن مغاربة العالم هم يحملون صفة مغتربين وتزيد غربتهم بعد الإحساس بأن بلدهم الأصلي يتجاهل همومهم ومشاغلهم،على عكس ذلك عندما يكون الجاني مسلما او ذو أصول عربية تقوم الدنيا ولا تقعد،و يصبح الموضوع عنوانا بارزا في عدد من الصحف والمنابر الإعلامية المحلية،وإستنكار الوزارة الوصية لهذا الفعل ومرتكبيه في حالة كونهم مسلمون او عرب،إن مونيا ماهي إلا حالة من حالات عدة للمواطنين مغاربة يتعرضون لقتل وضرب وإهانة ببلدان الإستقبال،في غياب مواكبة ومتابعة لحالاتهم هناك مما يجعلهم عرضة لشتى أنواع العنصرية

بهذه المناسبة الاليمة كطاقم اداري لجريدة اصالى عن نفسي ونيابة عن الجميع اتقدم باحر التعازي والمواساة الى كل افراد عائلتها سائلين الله عز وجل ان يرحمها ويتغمدها بواسع رحمته ويسكنها فسيح جناته

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.