✍️..صدى الكلمات.. ​​​الصداقة والإخلاص والعبرة..!!

MOSTAFA CHAAB20 أكتوبر 202264 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث : الخميس 20 أكتوبر 2022 - 8:58 مساءً
MOSTAFA CHAAB
فن وثقافة
✍️..صدى الكلمات.. ​​​الصداقة والإخلاص والعبرة..!!

 

اخبار الشعب/

✍️..صدى الكلمات..

​​​الصداقة والإخلاص والعبرة..!!

يهديها لكم..

صديقكم خالد بركات..

 

 

مع الوقت ستعرِف حكمَة..

اللّه في كلّ شَيء يحدث في الكوّن..

(حقاً..وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌا لكم..)

 

قصة الصديقان راقت لي..برونقها وروعتها..

كان هناك صديقان يرسمان على سطح عمارة عالية جداً وعندما انتهى أحدهم من لوحته أخذ بالرجوع للوراء ليتمعن برسمته فأعجبته جداً..

 

وأخذ يواصل في الرجوع أكثر للوراء..!!

وتعجبه أكثر وأكثر كلما يرجع اكثر إلى أن وصل

إلى حافة سطح العمارة بدون أن يشعر..!!

 

فلما رآه صديقه خاف أن ينبهه بصوت عالٍ لأنه احتمل أن يُربكه النداء فيسقط من أعلى العمارة ، فما كان منه إلا أن أخذ علبة الألوان وسكبها على لوحة صاحبه الجميلة مشوهها

عندها ركض صاحب اللوحة باتجاه لوحته وهو في حالة غضب، ومتفاجئ من تصرف صديقه

وصرخ فيه : لماذا فعلت هكذا..!!؟؟

فأجابه : لو بقيت مُعجباً برسمتك أكثر لكنت وقعت من على السطح ومت لا سمح الله..!!

 

العبرة من القصة..

أحياناً يرسل الله لنا أصدقاء حقيقيين أو يرسلنا لنكون أيضاً أصدقاء صادقين في الوقت والمكان المناسب للتنبيه والإنقاذ من منزلقات الحياة..

وأحياناً نرى أشياء جميلة بحياتنا نحبها كثيراً..

ونتعلق بها ولا نتصور حياتنا بدونها..

ومن شدة إعجابنا بها وبدون أن نشعر تُرجعنا للخلف، ولا نكاد ننتبه أنها هي سبب تأخرنا..

 

قد نتوجعُ من أشياء مضت وقد نبكي بحرقة على أقدارٌ لم تُكتب لنا ولكن بعد فترة مؤكد أننا سوف نكتشف العِبرة منها، وندرك السبب….

وعندها سنحمد الله على عينه الراعية لنا دائماً، ونشكره كثيراً على فقد تلك الأشياء التي لربما استمرارها يُعد خسارة لنا..

 

اللهم..أكرمنا بأصدقاء يشبهوننا في كل الأقات..

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق