جريدة أخبار الشعب تحتفل بالذكرى الـ 64 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني

اخبار الشعب
2020-05-26T22:45:28+01:00
2020-05-26T22:50:00+01:00
مجتمع
اخبار الشعب26 مايو 2020222 مشاهدةآخر تحديث : الثلاثاء 26 مايو 2020 - 10:50 مساءً
جريدة أخبار الشعب تحتفل بالذكرى الـ 64 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني

/ المصطفى شعب

فيروس كورونا المستجد كوفيد19 منع جميع الاحتفالات والمهرجانات بكل بقاع الأرض سواء دولية او وطنية من اجل المصلحة العامة كالاحتفال بفاتح ماي وغيره المهرجانات السينمائية.

وفي نفس السياق وبنفس الطارئ السالف الذكر تم معا الاحتفال قبل  اكثر من اسبوع بالذكرى 64 لتأسيس المديرية العامة للأمن حيث كان يتم في مثل هذا اليوم اي يوم 16 ماي من كل سنة القيام بعروض رائعة من طرف مختلف قوات الأمن الوطني لانهم عرسان هذا اليوم ولكن شائت الصدف ان نشهد منذ دخول هذا الوباء الى وطننا الحبيب نفس العروض وكل يوم تقريبا  على أرض الواقع تدخلات امنية بكل الأزقة والدروب يقظة امنية للحرص على تطبيق القانون الجديد وهو قانون الحظر للسهر على الحد من انتشار الفيروس .

وكما يقال عند الامتحان يعز المرء أو يهان فقد شهدنا وشهد العالم معنا النجاعة التي عرفتها جل التدخلات الأمنية .

من هنا وحتى لو تم منع الاحتفال بالذكرى 64 لتأسيس المديرية العامة للأمن  الوطني من طرف المسؤولين للظروف السالفة الذكر فهذا لم يمنع طاقم جريدة الشعب بالاحتفال بكم انتم ايها الابطال احتفالا رغم انه لا يرقى إلى مستوى العمل الجبار الذي تقومون به الا أنه يوثق بعضا من اللحظات التي عاشها طاقم جريدة أخبار الشعب معكم لحظات سعيدة واخرى حزينة لحظات خطيرة واخرى أمنة لحظات سطرت بمداد من الفخر ،لحظات من الشجاعة لحظات من التضحية
كل عام وانتم دائما في القمة كل عام وانتم فدى الوطن بالفعل فلقد صدقتم ان هنا نحيا بشعار الله الوطن الملك

IMG 20200526 204206 721 - اخبار الشعبIMG 20200526 204117 319 - اخبار الشعبIMG 20200526 204141 795 - اخبار الشعبIMG 20200526 204331 543 - اخبار الشعبIMG 20200526 204242 925 - اخبار الشعبIMG 20200525 003431 919 1 - اخبار الشعبIMG 20200526 204311 006 - اخبار الشعب

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

%d مدونون معجبون بهذه: