*السيدة نادية بنعلي الكاتبة العامة لقطاع الشباب و الرياضة تناقش الملفات المطلبية و الأدوار الاستراتيجية لقطاع الشباب والرياضة خلال جلسات الحوار الاجتماعي القطاعي*

أمين شعب
2020-07-11T21:19:52+01:00
2020-07-11T21:28:22+01:00
غير مصنف
أمين شعب11 يوليو 2020266 مشاهدةآخر تحديث : السبت 11 يوليو 2020 - 9:28 مساءً
*السيدة نادية بنعلي الكاتبة العامة لقطاع الشباب و الرياضة تناقش الملفات المطلبية و الأدوار الاستراتيجية لقطاع الشباب والرياضة خلال جلسات الحوار الاجتماعي القطاعي*

 الشعب✓ أحمد ماغوسي

أصدرت وزارة الثقافة و الشباب و الرياضة- قطاع الشباب و الرياضة- بلاغا إخباريا حول جلسات الحوار الإجتماعي القطاعي الذي باشرت فعالياته السيدة ” نادية بنعلي  الكاتبة العامة بمعية السيدة سميرة باينة مديرة مديرية الموارد البشرية مع الفرقاء الاجتماعيين الأكثر تمثيلية بالقطاع ، وتدخل سلسلة هذه اللقاءات في إطار تفعيل قرار السيد رئيس الحكومة الرامية إلى إشراك الفرقاء النقابيين في مساعي إضفاء الدينامية من جديد على مختلف المرافق العمومية لكافة القطاعات الحكومية وانتهاج المقاربة التشاركية في معالجة الملفات المطلبية التي تروم الشق الاجتماعي و الإداري و المادي للموظفين .
وإليكم نص البلاغ الإخباري:
تكريسا لمبدأ التواصل الذي تنهجه وزارة الثقافة والشباب والرياضة – قطاع الشباب والرياضة –
مع شركائها الاجتماعيين وحرصا منها على إعتماد مقاربة تشاركية في معاجلة مختلف القضايا والمطالب المرتبطة بالجانب الاجتماعي الإداري للموظف وإرساء الحوار الاجتماعي القطاعي على أسس متينة تضمن مناخا وأجواء محفزة على الفعالية والمردودية والرضا الوظيفي يسودها السلم الاجتماعي والشراكة البناءة، ترأست السيدة الكاتبة العامة لقطاع الشباب والرياضة بمعية السيدة مديرة الموارد البشرية 

IMG 20200711 WA0085 - اخبار الشعب

وفريق عمل عن المديرية، سلسلة من اللقاءات مع النقابات الأكثر تمثيلية بالقطاع، وذلك ابتداء من يوم الإثنين 06 يوليوز 2020 ،حيث تم خلالها تقديم و تحيين مجموعة من النقاط الواردة في الملف المطلبي لكل نقابة ودراسة السبل الكفيلة لإيجاد الحلول المناسبة لها، هذا وتمحورت جل الاجتماعات حول محاور تهم بالأساس الأدوار الاستراتيجية لقطاع الشباب والرياضة والموارد البشرية وخدمات مؤسسات الشباب والرياضة وأيضا
ملف الأطر المساعدة ومحور يتعلق بمؤسسة النهوض بالأعمال الاجتماعية لفائدة موظفي وأعوان وزارةالشباب والرياضة، إضافة إلى مواضيع أخرى تم التطرق إليها.
هذا وقد أدرج ضمن النقط الهامة المدرجة في جدول الأعمال ملف الأطر المساعدة التي تعتبر شريكا أساسيا للنهوض بمؤسسات الطفولة و المرأة داخل القطاع. و في هذا الصدد، ستعمل الإدارة إلى جانب الشركاء الاجتماعيين على إيلاء هذا الملف العناية و الإهتمام اللازمين نظرا للأدوار الطلائعية التي تلعبها هذه الفئة في تأطير و تربية و تكوين الأجيال، و ذلك من أجل البحث عن حلول كفيلة بضمان راتب شهري يضمن لهم الكرامة و الحق في التغطية الصحية و التقاعد.
وقد خلصت هذه اللقاءات إلى ضرورة بناء شراكة حقيقية تروم بلورة ورقة طريق وبرنامج عمل على المدى القريب و المتوسط يحتاج لتكثيف الجهود من أجل إيجاد حلول ملائمة لجميع الإشكالات المطروحة، مع ضرورة إحترام كافة الشركاء، إدارة ونقابة،واستغلال الذكاء الجماعي لإقتراح بدائل تكتسي طابع الإبداع والتميز، تمكن من تجويد العمل د اخل المؤسسات
التابعة للقطاع وتوفير ظروف عمل ملائمة لكافة الموظفين في أفق بلوغ درجات عليا من الرضا
الوظيفي كما تقرر إستئناف هذه الاجتماعات بشكل دوري من أجل تنزيل كافة التوصيات والإجراءات وفق جدولة زمنية محكمة تراعي أولويات تقتضيها طابع وخصوصيات الملفات المطروحة وأهمها:

* إيلاء قطاع الشباب والرياضة العناية اللازمة لاستعادة المكانة المرموقة التي يستحقهاوالرفع من وثيرة أدواره واختصاصاته ليتبوأ الريادة ضمن النموذج التنموي الجديد.

* إرساء الحكامة الإدارية الجيدة؛

* تثمين وتأهيل الموارد البشرية؛

* إعداد نظام أساسي خاص بموظفي قطاع الشباب والرياضة؛

* تطوير آليات تدبير الموارد البشرية لإعداد مشتل للمسؤولين؛

*البحث عن آليات بديلة لتعويض الخصاص على مستوى الموارد البشرية بالقطاع؛

* تنزيل وإعمال حركية المسؤولين بقطاع الشباب والرياضة وإتاحة الفرص أمام الموظفين الشباب
لتولي المسؤولية؛

*تنزيل حركية الموظفين مع إحترام المعايير؛

*تشجيع تولي المرأة لمناصب المسؤولية و دعم النوع الإجتماعي بالقطاع؛

*تشجيع الإبداع والتميز وتبني المبادرات المتميزة؛

*وضع برامج هادفة للتكوين والتكوين المستمر مع استحضار البعد الجهوي الإقليمي؛

*إيجاد الحلول الكفيلة بتسوية ملف الأطر المساعدة ؛

إعادة هيكلة أدوار القطاع باعتماد رؤية حداثية معاصرة؛

*اعتماد مبدأ الإستحقاق والشفافية والتخصص لتقلد مناصب المسؤولية؛

*رقمنة آليات التدبير ووضع مساطر واضحة لتدعيم الشفافية؛

*تنزيل وإعمال توصيات مؤسسات الرقابة؛

*النهوض بالمؤسسات الشبابية والرياضية وتوفير كافة الآليات اللوجستية لضمان جودة الخدمات؛

*دعم مؤسسة النهوض بالأعمال الاجتماعية لفائدة موظفي وأعوان وزارة الشباب والرياضة؛

وجدير بالذكر أن هذه الاجتماعات التي تندرج في اطار الحوار الاجتماعي القطاعي طبعتها روح المسؤولية والحوار البناء الهادف إلى تحقيق مكتسبات لفائدة الموظفين العاملين بقطاع الشباب و الرياضة

IMG 20200711 WA0084 - اخبار الشعب

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

%d مدونون معجبون بهذه: