جمعية المقاولة الاجتماعية المغربية تحسس بأهمية الهيكلة والتشبيك في تقوية مؤسسات الاقتصاد الاجتماعي

CHIOUI Mohammed8 نوفمبر 2022115 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث : الثلاثاء 8 نوفمبر 2022 - 9:37 صباحًا
CHIOUI Mohammed
اقتصاد وأعمال
جمعية المقاولة الاجتماعية المغربية تحسس بأهمية الهيكلة والتشبيك في تقوية مؤسسات الاقتصاد الاجتماعي

الشعب ..

نظمت جمعية المقاولة الاجتماعية المغربية ES.Maroc.Org لقاء حول ريادة  الأعمال لفائدة مجموعة من التعاونيات بإقليم الحسيمة. وخلال هذا اللقاء الذي أشرفت على تنشيطه الأستاذة سميرة الخمال بتنسيق مع جمعية الأمان لآباء وأمهات وأصدقاء أطفال الثلاثي الصبغي بمركز الثلاثي الصبغي بمدينة بادس، وبمشاركة عدد من التعاونيات، التي تلعب دورا رياديا في الإدماج الاقتصادي والاجتماعي لشرائح واسعة من المجتمع في وضعية الهشاشة وخصوصا النساء.
وتميز هذا الموعد بتقديم عروض حول الهيكلة التعاونية وآليات تقوية قدرات التعاونيات من تنشيط جمعية المقاولة الاجتماعية المغربية، إلى جانب أشغال أخرى تطرقت إلى آليات تعزيز مكانة التعاونيات في النسيج الاقتصادي المحلي.

تمكنت العديد من التعاونيات من مختلف المناطق بربوع المملكة من الانخراط في مشاريع تعاونية سعيا وراء ضمان دخل لأعضائها من النساء، تمكنهن من صون كرامتهن وتحسين وضعيتهن الاجتماعية والخروج من وضعية الهشاشة. وعملت جمعية المقاولة الاجتماعية المغربية على تطوير هذه الدينامية، حيث شملت اقليم الحسيمة في المجالين التعاوني والجمعوي، واصبحت تستقطب المزيد من الاهتمام من لدن كل المتدخلين في الشأن المحلي، من إدارات ومنتخبين وفاعلين جمعويين.
استفادت تعاونيات المنطقة من الدعم والمواكبة في إطار مشروع “فلاور FLOWER” الذي يهدف إلى تعزيز التمكين الاجتماعي والاقتصادي للنساء العاملات في المناطق القروية، والذي شمل جهة الرباط سلا القنيطرة وجهة طنجة تطوان الحسيمة. أوضحت مراحل انجاز هذا البرنامج ان هذه التنظيمات رغم الدعم والمواكبة، لازالت تعاني من عدة مشاكل تحد من فعاليتها وتعرقل الوصول الى المستوى المطلوب، رغم توفر منطقة الحسيمة على مؤهلات طبيعية وبشرية يمكن استغلالها لتقوية دور الاقتصاد الاجتماعي في التنمية المحلية.

ونظمت جمعية المقاولة الاجتماعية المغربية  ES.MAROC.ORG  هذه الورشة بتنسيق مع شركائها في المنطقة، كخطوة عملية للبحث على حلول ناجعة  لتطوير العمل التعاوني، وتوفير فرص الشغل للنساء والشباب وخلق الأنشطة المدرة للدخل، والتشغيل الذاتي، وتحسين مستوى وظروف عيشهم، اقتناعا منها أن القطاع التعاوني في الاقليم لا يزال في حاجة لمزيد من المواكبة لتجاوز الصعوبات التي تعترض مسيرة التعاونيات على مستوى التأطير القانوني، والحكامة والتمويل، والإنتاج والتسويق، وذلك عن طريق التركيز على تطوير قدرات مسيري التعاونيات ووضع آليات تمكنها من ولوج الأسواق ومصادر التمويل والمساعدة على التصديق على منتوجاتها.
عرف هذا اللقاء مشاركة جمعية المقاولة الاجتماعية المغربية ES.MAROC.ORG، بحضور رئيسها إسماعيل افتيسن وجمعية الأمان للأطفال ثلاثي الصبغي، والمجلس البلدي لمدينة الحسيمة، ومكتب تنمية التعاون، ومؤسسة دار المقاول، إضافة إلى ممثلة قطاع الشباب لدى المندوبية الإقليمية سميرة الأزهري، وغرفة التجارة والصناعة والخدمات في شخص الصديق محمد البلحاجي، والتعاونيات النسائية.

وتهدف جمعية المقاولة الاجتماعية من خلال هذه المبادرة إلى تهييئ مخطط عمل الهدف منه تعزيز التعاون بين كافة الجهات المتدخلة في قطاع الاقتصاد الاجتماعي، لوضع مقومات تنمية هذا القطاع والرقي به في المنطقة، تطوير رؤية مشتركة وموحدة حول مؤسسات الاقتصاد الاجتماعي، خصوصا التعاونيات والجمعيات من أجل تقوية التنسيق والعمل المشترك كمرحلة أولية، من أجل مأسسته فيما بعد في اطار تجمعات فديرالية، إلى جانب هيكلة الحركة التعاونية في المنطقة عبر تنظيمها في اتحادات قطاعية اقليمية لتقوية قدراتها على مواجهة العراقيل.

WhatsApp Image 2022 11 08 at 09.34.50 - اخبار الشعب

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق